ملتقى إبداع الشرق

من اجل ثقافه عربيه حره ومبدعه
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة لشكسبير وثلاثة تراجم مختلفه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الياسمين
مدير المنتدى
avatar

انثى عدد الرسائل : 512
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

مُساهمةموضوع: قصيدة لشكسبير وثلاثة تراجم مختلفه   الخميس أبريل 03, 2008 9:08 pm

Shall I Compare Thee to a summer’s Day (XVIII)


William Shakespeare - Sonnet #18
Shall I compare thee to a Summer's day?
Thou art more lovely and more temperate:
Rough winds do shake the darling buds of May,
And Summer's lease hath all too short a date:
Sometime too hot the eye of heaven shines,
And oft' is his gold complexion dimm'd;
And every fair from fair sometime declines,
By chance or nature's changing course untrimm'd:
But thy eternal Summer shall not fade
Nor lose possession of that fair thou owest;
Nor shall Death brag thou wanderest in his shade,
When in eternal lines to time thou growest:

So long as men can breathe, or eyes can see,
So long lives this, and this gives life to thee
.







الترجمة الأولى

..ترجمة : د/ محمد عنانى - جريدة المساء - 1962..

ألا تشبهين صفاء المصيف

بل أنت أحلى وأصفى سماء

ففى الصيف تعصف ريح الذبول

وتعبث فى برعمات الربيع

ولا يلبث الصيف حتى يزول

وفى الصيف تسطع عين السماء

ويحتدم القيظ مثل الأتون

وفى الصيف يحجب عنا السحاب

ضيا السما وجمال ذكاء

وما من جميل يظل جميلا

فشيمة كل البرايا الفناء

ولكن صيفك ذا لن يغيب

ولن تفتقدى فيه نور الجمال

ولن يتباهى الفناء الرهيب

بأنك تمشين بين الظلال

اذا صغت منك قصيد الأبد

فمادام فى الأرض ناس تعيش

ومادام فيها عيون ترى

فسوف يردد شعرى الزمان

وفيه تعيشين بين الورى




..والترجمة الثانية لفطينه النائب- من كتاب فن الترجمة- للدكتور صفاء خلوصى- 1986..


من ذا يقارن حسنك المغرى بصيف قد تجلى

وفنون سحرك قد بدت فى ناظرى أسمى وأغلى

تجنى الرياح العاتيات على البراعم وهى جذلى

والصيف يمضى مسرعا اذ عقده المحدود ولى

كم أشرقت عين السماء بحرها تلتهب

ولكم خبا فى وجهها الذهبى نور يغرب

لابد للحسن البهى عن الجميل سيذهب

فالدهر تغير واطوار الطبيعة قلب

لكن صيفك سرمدى ما اعتراه ذبول

لن يفقد الحسن الذى ملكت فيه بخيل

والموت لن يزهو بظلك فى حماه يجول

ستعاصرين الدهر فى شعرى وفيه أقول:

ما دامت الأنفاس تصعد والعيون تحدق

سيظل شعرى خالداً وعليك عمراً يغدق



.
الترجمة الثالثة للشاعر
حسن حجازى حسن
2007م



هل لى أن أقارنك ِ بيوم ٍ من أيام ِ الصيف ؟
ترجمة :حسن حجازى حسن (2007م)
مصر
( وليام شكسبير)

هل لى أن أقارنك ِ بيوم ٍ من أيام ِ الصيف ؟
أنت ِ أكثرُ روعة ً منه ُ واعتدالا
فرياح ُ الصيف ِ تهز ُ براعم َ مايو فى عنف ,
ويوم ُ الصيف ِ فى معظمه ِ سريع ُ الزوالا ,

فشمس ُ الصيف ِ أحياناً تلفحنا بلهيب ٍ من النار
وتحيل ُ جبهته ُ الذهبية إلى لون ٍ كئيب
وكل ُ جمالٍ يطغى عليه ِ جمال ٌ يختفى وينهار
بالصدفة , بفعل ِ الأيام ِ الرتيبة يأتى للمشيب

لكنَ جمال َ صيفكِ الأزلى لن يطويهُ الفَناء
ولن يضيع َ ما وهبك ِ الله من سحر ِ الكمال
الموت ُ أمامك ِ يفر ُ مهزوما ً فى حياء
وأنت ِ دوما ً فى قصيدى تكبرين فى جلال

طالما بقى نَفَّس ٌ بإنسان ٍ أو عين ٌ ترى هذا الوجود ,
فسوف يبقى شعرى مشرقا ً ليعطيك ِ فيضا ً للخلود !!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ebdaaa.net
 
قصيدة لشكسبير وثلاثة تراجم مختلفه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى إبداع الشرق :: صالون الأدب والثقافه :: روائع الادب العالمي-
انتقل الى: