ملتقى إبداع الشرق

من اجل ثقافه عربيه حره ومبدعه
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أجاثا كريستى ملكه الجريمه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دينا على
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 614
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

مُساهمةموضوع: أجاثا كريستى ملكه الجريمه   الثلاثاء أبريل 22, 2008 2:51 pm


وصفت أجاثا كريستى – الملقبة بملكة الجريمة – بانها الكاتبة التى ربحت من وراء الجريمة اكثر مما ربح انسان اخر . منذ عصر لوكريشيا بورجيا ! وبرغم الشهرة المدوية التى تتمتع بها ، فانها لا تنفر من شىء قدر نفورها من الدعاية عن نفسها !.... وليس أحب اليها من ان تعيش فى بيتها فى " ديفونشير" حيث ولدت ، عيشة سيدات القرون الماضية ، بعيدة عن الاضواء

!
أرادت ان تدرس الغناء:

ولدت فى ديفونشير لاب أمريكى وأم انجليزية ..... وتزوجت فى عام 1914من مارجوكريستى ، الذى اشترك فى الحرب العالمية الاولى ........ واشتركت بدورها فى الحرب ممرضة فى الخطوط الخلفية فى فرنسا ....... وكانت تلك هى المرة الثانية التى تزور فيها فرنسا ........ اما المرة الاولى فكانت فى صباها – فى السابعة عشرة من عمرها – حين رغبت فى أن تدرس الغناء !

وكاكثر الكتاب ، لم تلق قصة اجاثا الاولى التى الفتها عام 1920 ، نجاحا ، بل رفض عدد كبير من الناشرين قبولها ؟.... كان بطل القصة رجلا " بلجيكيا " ضئيل الجسم ، له راس كالبيضة وشارب ضخم ، اطلقت عليه اسم " هرقل بوارو " ...... ويجمع بين خفة دم الملكة فكتوريا ، وذكاء شرلوك هولمز !....... وقد غدا ، فيما بعد من أشهر ابطال الروايات البوليسية بعد شرلوك هولمز! ولكن شهرة لم توات " هرقل بوارو" الابعد ستة اعوام .... عندما أضطلع ببطولة رواية أحثا المشهورة " مصرع روجرأكرويد " ...... وبرغم ان هذه الرواية كانت " كلاسيكية " فى خطوطها العريضة : جريمة قتل .... متهمون .... رجل بوليس سرى ، الا انها اعتبرت اعظم رواية الفتها أجثا كريستى ..... بل لقد قال بعض النقاد انه لم تاخذ بمشاعرها فى خلال الاعوام الثلاثين الماضية رواية كهذه الرواية !.... وكانت أشد صفحات الرواية اثارة الصفحة الاخيرة التى يتضح فيها أن القاتل هو طبيب القرية الذى يقص الراوية ، والذى ائتمنه " بوارو" البوليس السرى على اسراره ! وقد اخرجت السنيما هذه الرواية ، وقام تشارلز لوتون بتمثيل شخصية هرقل بوارو.

هل فقدت ذاكرتها ؟

وفى العام الذى اخرجت فيه اجثا هذه القصة – عام 1926 – حدث لها أعجب حادث فىى تاريخ حياتها ، دون أن يدرى أحد له تعليلا حتى الان ... فظل فى غموض رواياتها البوليسية !ففىاحد أيام ديسمبر الباردة من ذلك العام ، وجدت سيارة أجاثا كريستى على حافة الطريق ، ولم يعثر لها على أثر !.... وراحت دوريات البوليس تبحث عنها فى كل ركن من اركان الجزيرة البريطانية ولكن عبثا ....... وبعد اسبوعين ظهرت اجثا كريستى فجاة ، ولم تقل شيئا لتعليل حادث اختفائها ........ ولكن الاطباء يؤكدون انها أصبيت فى ذلك الحين بفقد ذاكرتها ! " !

بظهور قصة " مصرع روجر أكرويد " أصبحت اجثا كريستى فى طليعة كتاب القصص البوليسية .... وحرصت منذ منذ ذلك الوقت على ان تقدم للقراء قصتين كل عام ..... واحست اجثا ان فى هذا ارهاقا لبطل رواياتها " هرقل بوارو " فابتكرت بجانبه بطلين أخرين هما " كولونل ريس " وما نس اسمه " مس ماريلز " وفى عام 1928 ، طلقت أجثا من زوجها الماجور كريستى ....... وتزوجت بعد عامين من عالم الاثار ماكس مالوان ، الاستاذ بجامعة لندن ، ولكنها ظلت تعرف باسم زوجها الاول .

زوجها لا يقرا الروايات !

ومن الطريف أن زوجها عالم الاثار ، لم يقرا – قبل زواجه منها – رواية منها – رواية واحدة !........ ولكنه قرا مؤلفات " خطيبته " كلها ...... ولم تفزعه فكرة الزواج من امراة لا يشغل تفكيرها سوى القتل !

تستلهم افكارها من الحمام !

واجثا كريستى الان فى الستين من عمرها ، وقد وصفتها احدى الصحف الانجليزية بقولها : " انها تبدو كانها ولدت فى بالجرافياوتربت فى ملعب جولف " ..... وبالجرافيا حى فى لندن يشبه حى الوجوديين فى باريس ! وتمتلك اجثا ثلاث منازل ، اجملها البيت الذى تعيش فيه فى ديفونشير حيث ولدت وتقول اجثا كريستى انها تحتاج الى نحو ستة اسابيع لكتابة رواية ........ ولكنها تحتاج الى شهرين لكى تتبلور فى ذهنها فكرة الرواية !.... وكثيرا ما تهبط عليها أفكار رواياتها وهى حمام بيتها الذى حرصت على أن تجعل منه تحفة ، وتمضى فيه معظم وقتها تاكل التفاح ! وتسال ملكة الجريمة لماذا تكتب فتقول : " لكى اكسب قليلا من المال !" ولكن ابتسامتها تكذب ما تقول !...... فان ربحها فى كل رواية ، بعد دفع الضرائب ، يقدر بما بين ستة الاف وسبعة الاف جنيه !.... وقد بلغ مجموع ماوزع من نسخ رواياتها فى عام 1950 ،
نحوخمسة ملايين نسخة !


بعيد عن العمران

ومن العجيب أن اجثا التى تحب الراحة والطعام الجيد تقيم بضعة اشهر من كل سنة فى كوخ صغير بقرية نائية تبعد عن العمران بثلاثمائة كليومتر ، مع زوجها ، ولكنها تحرص على ان تصحب معها التها الكاتبة ، التى كثيرا ما تتركها لتقوم بتصويرالاوانى الاثرية التى يخرجها زوجها من الارض وقد استوحت من رحلاتها الكثيرة مع زوجها الى الشرق فكرة ثلاث روايات من رواياتها هى " جريمة على النيل " و" موعد مع الموت " و" الموت ليس نهاية " ، والرواية الاخيرة تجرى حوادثها فى مدينة طيبة فى عام الفين قبل الميلاد!......... وبرغم انها لقيت عناء فى جمع المعلومات التى ضمنتها روايتها هذه ، فانها لم تلق نجاحا يذكر وقد اقتحمت شهرة اجثا كريستى الستار الحديدى ، واليابان ، والصين ......... وتترجم كل

رواية من رواياتها الى نحو عشرين لغة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.al-islam.com
 
أجاثا كريستى ملكه الجريمه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى إبداع الشرق :: صالون الأدب والثقافه :: روائع الادب العالمي-
انتقل الى: